frsan tegara
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

أيها القلب الرومانسى

اذهب الى الأسفل

أيها القلب الرومانسى Empty أيها القلب الرومانسى

مُساهمة من طرف hossam في الأحد مايو 10, 2009 10:38 am


> أيها القلب الرومانسي لما لا ترحم ؟؟!
> ظننت أن أملي خاب فيك ، وتعثرت فيه لأجد نفسي ساقطا على الأوهام الشائكة المكهربة فلما كل هذا ؟
> أترى أن ما يحدث على أرض الواقع خيال أم أن الذكريات مجرد حلم القلوب التائهة أم ماذا ؟
> لقد استوطنتني الوحدة وصرت على أرائكها أتذوق مذاق الفراق المر ....
> وأتخبط في زمن الغدر و النسيان...
> حيث لا أثق حتى في نفسي ، ، ،
> حينها تتحول كبريائي إلى مغامرة اسمها " القلب الرومانسي "..
> ~
>
>
> ~ فهنيئا لك ~
>
> وهنيئا لما قد ستفعليه بي!!
> لأنني مجرد عابر سبيل ،،
> مجرد شاب شقي،،
> صار لا يعرف معنى الكلمات ..
> لأن كل هذا يعني تشاؤما وانحيازا للطغيان العاطفي فمن سيتحمل المسؤولية ؟.
> ، ،عذرا عن كلماتي المتعجرفة ، ،
> ، ، عذرا عن مشاعري السيئة وعن كل شيء ، ،
> !!صارت الحياة تخجلني من مشاعري التي ليس لها وطن !!
> وعن كبريائي التي اضمحلت وتلاشت في عروقي و شراييني ، ،
> ،، لكن لن أنسى ولن أنسى كل ما تفعله بي ،،
> لأن الحقيقة أبعد من الخيال وأن صمودي من أفعالك سيزول في يوم من الأيام ، ،
>
> ..سأترك حينها قنبلة موقوتة اسمها ~ الاعتراف ~ ..
>
> وسأعترف ..
>
> بأنك سيئة القلب و المظهر
> &
> قبيحة اللسان
> &
> عدوة لذوذة للبشر مهما كانوا و أينما وجدوا
> &
> والحقيقة كما يقال أغرب من الخيال !!
>
> ~
>
> آه ، آه لو اكتشفت أسرارك من عينك دون قلبك ..
> ورسمت لك حدودك ودون سقوط في الأوحال الهائمة من حولي ..
> آه ، آه من قهقهات الدهر الذي جعلته شبحا يطادرني من عقر داري ..
> وينبت في كياني بذور الكبرياء و القلق..
> الذي لم أعد أحتمل مواصفاته المستحلية أو الهائمة في شريان قلبي ..
> والتي أصبحت عنها ضحية كالفارس بدون جواد ..
> أصبحت مطلوبا من قائمتك التي لن تعرف النور مهما طالت الحياة ..
> ولن تشعر بالسعادة مادامت في نفسي شرارة الاشتعال ..
>
> لكن اعلمي فقط أنني بشر، ،
> اعلمي أن قلبي لن يندثر ، ،
> اعلمي أن قلبك أقسى من الحجر ، ،
> و اعلمي أنني على النصر منتصر ، ،
> وأنا من لا شيء أنتظر ، ،
> سيهطل الطوفان أو المطر وتزول آثارك السيئة وتنكسر ، ،
> ويفتح لي طريق الأمل المختصر ، ،
> فأسير فيه كالأمير والتاج على رأسي وأنا مسرورا مفتخر ، ،
> وما عساني أن أبتكر ، ،
> ما عساني أن أنتظر ، ،
> ما لي سوى دقائق من الدهر تسمو وتنفجر ، ،
> لأن دوام الحال من المحال ، ،
> ولأن الذكريات لن تمحى مهما طالت الأعوام و السنين ، ،
> فالوداع ثم الوداع أيها القلب الرومانسي

hossam
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 165
العمر : 32
الموقع : وما نيل المطالب بلتمنى ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
تاريخ التسجيل : 21/10/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى